الازياء النوبية ، طابع خاص يعكس حضارة شعب

مكبوس الدجاج

الازياء النوبية ، طابع خاص يعكس حضارة شعب

الازياء النوبية ، طابع خاص يعكس حضارة شعب، وملامح التراث الذي يميز النوبة، حيث يمتلك أهل النوبة نوعا
من الأزياء الفريدة من نوعها ولا توجد في أي منطقة أخرى من مناطق العالم أزياء شبيهة بها.

لقد تميز الشعب النوبي بامتلاكه الأزياء النوبية التي تعكس الحضارة والتفكير والعادات والتقاليد وطبيعة المناخ
والبيئة التي عاش بها النوبيين.

ومن المعروف أن النوبيين يحتفلون في 7 يوليو من كل عام باليوم العالمي للنوبة، حيث يقومون بهذا اليوم
باستعراض الأزياء النوبية والتراث الذي يعبر عن الحضارة والعادات التي اشتهروا بها عبر التاريخ.

مميزات الزي النوبي بين الشعوب

لقد تميزت الأزياء النوبية بأنها نسجت من الألوان الزاهية الجميلة وكان من بينها الأخضر والأبيض المبهج
بالإضافة إلى النقوش الزاهية التي تبعث البهجة في النفوس، كما انها تميزت بالحلي التي تعطي مظهرا
جميلا جذابا.

ما هي أبرز القطع من الأزياء النوبية المشهورة

الجرجار

يعتبر الجرجار من الأزياء النوبية النسائية المميزة والتي تعتمد بشكل عام على تغطية المرأة بشكل كامل
الأمر الذي يجعل الثوب يجر على الأرض ولعل التسمية جاءت من هنا أن الثوب طويلا ويجر على الأرض فعرف
بالجرجار، وهو مصنوع من قماش التل الأسود اللون والذي يتميز بالرقة والنعومة

ازياء البنات

إن الفتيات الصغار أو البنات النوبيات تميزن برداء واسع مطرز بألوان هادئة رقيقة، وإذا انتقلت الفتاة إلى مرحلة
الزواج أو أصبحت سيدة مرتبطة يتم زيادة التطريزات والألوان الزاهية المبهجة على الثوب الذي ترتديه، والذي
يغلب عليه اللون الأحمر، وهذا الثوب يكون خاصا بالفتاة بعد الزواج اما قبله فلا يمكن لها ارتداءه بحسب
العادات والتقاليد النوبية المتعارف عليها في البلاد.

ازياء المناسبات

ثوب الدس هو الثوب المخصص للمناسبات والأفراح النوبية، ولقد تميز هذا الثوب بالألوان المبهرجة الزاهية
وقد تستغرق المرأة عدة شهور في تحضير هذا الثوب لتحضر بها مناسبة أو عرسا، حيث تقوم بإضافة
التطريزات الكثيرة، وهذا الثوب مخصصا للأفراح ولا يمكن للمرأة ارتداءه بغير ذلك.

ملابس العرسان

إن لكل بلد ملابس عرسان قد تتشابه مع البلاد الأخرى وقد تختلف، ومن المعلوم أن معظم بلاد العالم اتفقت
على أن زي العروس هو الفستان الأبيض بينما العريس فهو يرتدي البدلة السوداء كنوع من التقاليد التي
تعارف عليها معظم بلاد العالم.

ولعل السؤال الذي يطرح نفسه، كيف كانت أزياء النوبة للعرسان هل توافقت مع ما هو متعارف عليه أم اختلفت..

لنرى معا

بعد الاطلاع على ملابس العرسان في العصر النوبي وجدت أن للعروس ثلاث قطع رئيسية، واحد منها للوجه وهو
عبارة عن قطعة شفافة، وقطعة ملونة وهي مخصصة للرأس، والقطعة الثالثة من القماش الأبيض الثقيل الذي
يغطي الرأس بأكمله، كما ان العروس النوبية تزين بالذهب من رأسها إلى أخمص قدمها.

أما العريس

فرداءه عبارة عن جلباب أبيض اللون مصنوعا من القطن الخالص، مع ارتداء شالا من الحرير وعمامة بيضاء على
الرأس، بالإضافة إلى حذاء في قدميه باللون الأحمر.أما عن الازياء النوبية للرجل في الحياة العادية فهي تنحصر في
لونين فقط هما اللون البني والأبيض.

كاسر

هي عبارة عن عمامة بيضاء يقوم الرجل بوضعها على رأسه، فمن المعروف أن البيئة وطبيعة المناخ ودرجة الحرارة
العالية لها تأثير كبير في طبيعة الملابس لذلك يقوم الرجل بارتدئها لتقيه حر الشمس الحارقة، ثم بعد ذلك تطورت العمامة
لتصبح دلبلا على المكانة والهيبة التي يتميز بها الرجل في مجتمعه وأصبح المجتمع النوبي يتفنن في صتاعتها.

تميزت معظم الملابس النوبية والرجالية خاصة كما اسلفت باللون الأبيض، ولعلك تتساءل عن سر هذا اللون ومحبة النوبيين،
وسيطرة اللون الأبيض على الازياء النوبية بشكل عام،، لا تحتار لأن طبيعة المناخ هي من فرضت هذا اللون، فدرجة الحرارة العالية، والرطوبة الكبيرة جعلتهم يميلون للون الأيض الذي يخفف من درجة حرارة الشمس ويعتبر طاردا لها.

لكن فى المناسبات يرتدى الرجل الثوب القصير وتحته السروال ويزينه بالصديرى الملون، وكأنها بمثابة بدلة المناسبات لدى أهل المدينة، لأن جميع الرجال يرتدون الزي نفسه وكأنه عادة مجبولة على الجميع التزامها.

أما المرأة النوبية

ما ينطبق على الرجال النوبيين في اختيار الألوان لا ينطبق على النساء، فالمرأة النوبية يمكنها أن ترتدي جميع الألوان
حتى لو لم تتناسب مع لون بشرتها الغامقة بفعل حرارة الشمس الحارقة التي أكسبتهم اللون الخمري الغامق، محبة المرأة وعشقها للألوان جعله لا تلتفت الى مناسبة للون للبشرة، فكانت المرأة بستانا من الزهور تقطف من كل الألوان وتتأقلم
معها طوال الوقت.

والسؤال الآن.. هل الازياء النوبية كانت حكرا على النوبيين فقط أم تم توريد أفكارهم الى دور الازياء والموضة؟؟

وللإجابة على هذا السؤال لا بد من التطرق الى التعرف على التصميمات النوبية للازياء والتي تميزت بالبساطة البعيدة عن التعقيد، كما أنها غنية بالتفاصيل الأنيقة والدقيقة بشكل يبهر العيون ويبهج النفوس؛ لذلك نرى الكثير من مصممي العالم
المشهورين يقتبسون هذه الأفكار ويطبقونها على الازياء المحلية والعالمية على حد سواء.

وقد أثبتت الازياء النوبية مكانتها وضمنت موقعها من الاستمرار على مر العصور وأنها برقيها تصلح لكل زمان ومكان، كما
أن ألوانها الزاهية وزخرفتها الجميلة فرضت نفسها على أرض الواقع بين الأزياء المعتمدة عالميا.

ومن المؤكد أن الكثير من صناع الموضة وهواتها أقاموا ورشًا على أرض طيبة ليقتبسوا من أيدى أبناء النوبة
الخبرة والذوق الرفيع؛لتخرج الازياء النوبية من بين جدران المتاحف وكتب التراث لتعود حية على منصات الازياء
على مستوى العالمين المحلي والدولي.

مكانة الازياء النوبية

إن الازياء النوبية لم تعد مقتصرة على النوبيين فقط، فالسائح العربي والأجنبي الذي توجه الى النوبة سحرته الملابس النوبية
بجمالها ورقتها، كما أنني ذكرت سابقا أن الازياء النوبية لم تعد مدفونة بين أحضان قومها، بل أصبحت معروضة على الساحة
العالمية بارزة للجميع.

فكانت القطع الاساسية كالجرجار والجلباب النوبي وحيا الهيا لمئات الموديلات التي أخذت الفكرة عنها وطورتها
وأصبح اللون الأخضر الذي يدل على النماء والخير والعطاء من أكثر الألوان المتداولة على ساحة الازياء العالمية.

ما هي الخامة التي نسج منها الثوب النوبي وما هي خيوطه؟؟

لقد صنعت الازياء النوبية من الحرير الطبيعي المغزول والمنسوج يدوياً أو مصنوعة من خيوط القطن.
أما بالنسبة للخيوط التي تم تطريز الثوب النوبي بها فكانت إما من القطن أو الحرير.

وتتباين الخيوط  بين ألوان الأسود، الأبيض، الأحمر، البني، الكاكى، الأصفر والبرتقالي، مع إدخال بعض الألوان الجديدة بين الحين والآخر، لتصل إلى 23 لونا. وتنوع الالوان ساعد على خياكة ثوب نوبي متعدد الالوان، وقد أصبح الجلباب اليوم من أكثر الملابس التي ترتديها السيدات على مستوى العالم تستقبل به الضيوف وتحضر به المناسبات.

ان الازياء النوبية ما زالت الموضة العصرية الى يومنا هذا، ولكن المرأة النوبية لم تكن تراعي لون بشرتها في اختيار اللون
الذي يليق للبشرة، ولكن السيجات في هذا العصر يحرصن على الاهتمام بتناسب الالوان مع لون البشرة حتى تزداد جمالا وأناقة…

للمزيد من المقالات حول الأزياء يمكنك مطالعة المقالة التالية بعنوان: الازياء في العصر الاسلامي ، ما بين موروث ثقافي وحضارة اسلامية

 

Recommended For You

About the Author: admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.