الرئيسية » اضرار التوقف عن الجماع للزوجين

اضرار التوقف عن الجماع للزوجين

بواسطة venice
0 تعليق

اضرار التوقف عن الجماع للزوجين

الجفاف بين الزوجين

ما من حياةٍ زوجيّة خالية من المشاكل والخلافات، بل الحكمة تقتضي إيجاد الطّرق والوسائل الكفيلة بمنع الوصول إلى طريقٍ مكتوم في الرابطة.

ويسبّب إرتفاع المشاكل بين الزوجين وفقدانهما للغة الحديث الامتناع عن إعتياد أداء الرابطة الحميمة؛ ما يؤدّي إلى مزيدٍ من الجفاف بينهما، وهو الأمر الذي عليهما التنبّه إليه بأسلوب فوري.

خسارة الثقة بالنّفس

بلدة مدينة تعزّز العلاقة الحميمة الثّقة بالنّفس لأنّها تعبيرٌ عن تبادلٍ للحبّ والاحترام وتقبّل الآخر؛ وهذه الأمور كلّها تجعل الشّخص يشعر بأنّه محبوبٌ ما يزيد آليّاً ثقته بنفسه.

في المقابل، يُمكن تخيّل ما قد ينشأ لنفسيّة الزوجين اللذين يتوقّفان عن ممارسة الرابطة الحميمة لمدةٍ طويلة من الوقت.

صعود الشّعور بالقلق والتوتّر

يزداد شعور الزوجين بالقلق الدائم والتوتّر نتيجة امتناعهما عن ممارسة الرابطة الزوجيّة لكميةٍ طويلة، بع** الأزواج الذين يراعون حماية وحفظ إعتياد أداء هذه العلاقة ولو لمرّةٍ واحدة أسبوعياًً بالرّغم من يسير من الخلافات.

التّعاسة الزوجيّة

لأنّ الصلة الحميمة بلدة مدينة تعزّز إفراز الجسم لهرمونات السّعادة والحبّ أثناء ممارستها، فإنّ التوقّف عن إعتياد تأدية هذه الصلة يوقع الزوجين في دوّامةٍ من التّعاسة حيث يتوقّف شعورهما بالرّاحة ويسيطر الاكتئاب على حياتهما.

الإصابة بأمراضٍ خطيرة

من الملحوظ عن الرابطة الحميمة تأثيرها الإيجابي على الصحّة خصوصاً على النّظام المناعي للجسد.

لذا، فإنّ الامتناع عن ممارسة هذه الرابطة لفترةٍ طويلة يُعرّض الجسم للإصابة بأمراضٍ خطيرة تتعلّق على صوبٍ خاص بالمناعة والعدوى كالانفلونزا على سبيل المثال على ذلك.

فضلا عن ذاك الأمراض المذكورة، يزداد خطور خبطة الزوجين بأمراض الجهاز التناسليّ كالتهاب المسالك البوليّة.

هذه المخاطر الـ4 يُمكن تفاديها من خلال الحيطة والتدقيق على تأمين وحفظ حياةٍ زوجيّة بهيجة وناجحة على يد اللجوء إلى الحواء بدل الخلافات والصّراخ.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليق