ابرز مزايا إعتياد أداء الجماع يومياً

مكبوس الدجاج

ابرز مزايا إعتياد أداء الجماع يومياً

التخلّص من الضّغوط

طوال إعتياد تأدية العلاقة الحميمة، يفرز الدّماغ مادة الدوبامين، وهي تعمل على التّخفيف من التوتّر وتقدم الزوجين الشّعور بالسعادة.

لذا، في حال المعاناة من الضّغوط أو التوتّر الدائم، فإنّ إعتياد أداء العلاقة الحميمة يومياًً موجبّة أكثر ممّا يتوقّع البعض على نطاق الجهاز العصبي والصعيد النّفسيي

التّسلس من الشّعور بالألم

تؤدّي إعتياد التأدية الحميمة اليوميّة دور المخدّر للجسم وهي بالتّالي تسهم في التّخفيف من الشّعور بالألم، بخاصةً آلام المفاصل.

وهذا لأنّ الجسم يفرز عند بلوغه النّشوة أثناء الصلة الحميمة، مواداً كيميائيّة تُساعد في تخفيف الآلام والأوجاع المزمنة.

الوقاية من ورم ماكر وكريه البروستا

تزداد فرص الخبطة بمرض ماكر وكريه البروستات مع تقدّم الرّجل في العمر وتجاوزه سنّ الـ50.

بل من أجل الوقاية من الكدمة بهذا المرض، يُمكن اللجوء إلى إعتياد أداء الرابطة الحميمة يومياًً لأنّه تعمل على الحدّ من الإصابة بورم ماكر وكريه البروستات.

تعديل ضغط الدم المرتفع

لكلّ من يعاني من ازديادٍ في ضغط الدم، يُنصح بممارسة الصلة الحميمة يومياًً لأنّ ذلك يُأسهَم في تحديث ضغط الدم ما يعود على الجسد بالعديد من الفوائد ويحافظ على من يسير من المشاكل الصحّية.

تمرين الجسم

يُمكن أن تكون إعتياد أداء العلاقة الحميمة يومياًً خلفاً صحياً عن التّمارين الرياضيّة؛ ولذا لأنّها تُعدّ كيفيةً مثلى لحرق السّعرات الحراريّة نتيجة الجهد الذي يُتصرف خلالها، ما يؤدّي إلى تنشيط الدّورة الدمويّة وبالتالي تشجيع عمليّة الأيض في البدن.

ويُشار على أنّه يُمكن حرق ما بين 100 إلى 200 سعرةٍ حراريّةٍ في مختلفّ مرّة يُمارس فيها الزوجان الرابطة الحميمة. كما أنّ التّقبيل والمداعبة لحجمٍ طويلةٍ يحرقان حوالى 85 سعرةٍ حراريّةٍ في السّاعة.

محاربة الشّيخوخة

يُعتبر اللجوء إلى إعتياد تأدية العلاقة الحميمة يومياًً أفصل من استعمال كريمات مكافحة التّجاعيد؛ إذ أنّ هذه إعتياد الأداء اليوميّة تُقلّل من ظهور التّجاعيد وبالتالي تُبطل تأثير التقدّم في العمر على الجسم وتُحارب الشيخوخة.

رفع مدّة السبات وجودته

في حال المعاناة من اضطراباتٍ في النّوم يُفضّل الإكثار من ممارسة الرابطة الحميمة؛ إذ أنّ الجسم يُفهرسة هرمون البرولاكتين لدى الشّعور بالنشوة، الموضوع الذي يُساعد على الشّعور بالاسترخاء والنّعاس.

Recommended For You

About the Author: venice

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.